اهلا وسهلا في منتديات عبود89
اذا كانت هذه زيارتك الاولى للمنتدى يرجى اختيار تسجيل



 
الرئيسيةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتمكتبة الصوراليوميةالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 نجمة ستار اكاديمي سارة فرح .بقلم ياسمين حناوي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ستار اكاديمي



عدد المساهمات: 3407
تاريخ التسجيل: 02/10/2010

مُساهمةموضوع: نجمة ستار اكاديمي سارة فرح .بقلم ياسمين حناوي   السبت أغسطس 13, 2011 3:54 am


بقلم: ياسمين حناوي

عرفناها كإنسانة وفنانة.. واليوم تعّرفنا عليها كمحاورة وضيفة
(سارة فرح) وفن التعامل مع الجمهور والإعلام

إعداد: ياسمين حناوي
في الوقت الذي اعتادت فيه آذان شباب وشابات القرن الواحد والعشرين على سماع نغمات الموسيقى الغربية، أو العربية الراقصة، وفي الوقت الذي تآلفت فيه تلك الآذان مع حالة أن الفن قد يكون رقصاً وصخباً ولا داعي للالتفات إلى معاني الكلمات، وانسجام الألحان، وقوة الصوت، تبرز إلى العيان بين فتر...ات متباعدة وأخرى أصوات طربية تحيي في آذان أمهاتنا وآبائنا ذكريات الطرب الأصيل، وتجمعنا معهم في الحين ذاته على طاولة عنوانها(معاً لتحقيق المعادلة الصعبة)، تلك المعادلة التي حاول تطبيقها مجموعة كبيرة من الفنانين لكسب أكبر قاعدة جماهيرية ممكنة، فنجح القليل منهم نجاحاً واضحاً، وفشل معظمهم، واعتمد الناجحون على أسرار خاصة تعتمد بالأساس على الإمساك بعصا الفن من الوسط، وكان من بين هؤلاء الناجحين نجمة ستار أكاديمي للموسم الثامن (سارة فرح)التي حظيت بحسب عدة استطلاعات رأي حديثة على موقع التواصل الاجتماعي (الفيس بوك) بأعلى نسبة شعبية لتكون الأكثر شهرة بالصوت والحضور والأداء بين زملائها المشتركين معها في نفس الموسم.

امتلاك خيوط الحرفة..
بعد مضي خمسة عشر (برايماً)، وأربعة عشر (إيفالاً)، قدمت فيهم (سارة فرح) بعض ما عندها، لتثبت للجميع بالدليل الواضح كمية التطور الذي اتضح في صوتها وتلونه، وجسدها وتعبيره، وحضورها وتألقه، كان من الطبيعي أن يترقب جمهورها الذي أحبها وتعلق بها على مدار أربعة أشهر ما ستقدمه عقب خروجها من الأكاديمية، ولأنها –من حيث المبدأ- وعت أن لحرفة الغناء خيوطاً عديدة فلا يكفي الفنان حتى يكون فناناً بكل ما تحمله الكلمة من معنى أن يمتلك الصوت الجميل فحسب، بل ينبغي كذلك أن يكون صديقاً لجمهوره وحبيباً لهم، وهذا يبرز عادةً من خلال اللقاءات التي يقوم بها الفنان مع القنوات الإعلامية.
ولأن (سارة فرح) اتصفت بالطبيعية والطيبة والصراحة كان من البديهي أن تزرع لنفسها مكانة عظيمة في قلوب زملاء الحرفة، وفي قلوب المعجبين والمشجعين، فمنذ توديعها لجدران الأكاديمية أطلت سارة على جمهورها صوتياً ثماني مراتٍ من خلال تصريح إذاعي مسجل مع إذاعة (ميلودي إف إم السورية) بعد البرايم النهائي مباشرة، وثلاث اتصالات مع(إذاعة نينار إف إم السورية)، و(إذاعة صوت الغد اللبنانية)، وموقع (وكيز)، وأربعة لقاءات مع (إذاعة روتانا ستايل)، و(إذاعة المدينة إف إم)، و(إذاعة صوت الغد اللبنانية)، و(إذاعة الجرس سكوب اللبنانية)، إضافة إلى بعض اللقاءات الصحفية مع بعض الصحف والمجلات العربية، وكما تطورت سارة فرح كطالبة تطورت كمتحدثة تتمتع بقدر كبير من اللباقة والثقافة وخفة الدم، فمن خلال مقابلاتها تلك برز لنا جانب جديد محبب من شخصيتها، فهي الخجولة والجريئة، وهي اللطيفة والقوية، وهي أيضاً المحاورة الذكية.

تفاؤل..ثقة ومحبة..
في أولى تصريحاتها بعد انتهاء البرايم النهائي من استار أكاديمي لإذاعة (ميلودي إف إم السورية) كانت سارة فرح مقتنعة بالنتيجة، متفائلة بالأيام المقبلة، وواثقة جدا بمحبة جمهورها وبما ستقدمه لهم في الفترات القادمة، حيث تقبلت التهاني بوصولها للمرحلة النهائية، وعبرّت عن الضغط المركز الذي تجمع طيلة أربعة أشهر وظهر في اليوم الأخير بصورته الأعظم، وعن أنها مدركة تماماً لحجم إمكانياتها التي ستخولها أن تقدم ما هو أكبر بكثير من اللقب، وهي التي تمتلك الصوت والحضور والشخصية والأداء وينقصها القليل من المعرفة كونها لم تدرس الموسيقى.
أشارت فرح إلى اقتران بصمتها عبر البرايمات بالسيدة أم كلثوم، التي أبدعت في تقديم أغنياتها وبالتحديد (رائعة الأطلال)، وقد استمتعت بغناء رائعة السيدة صباح كذلك، وهي أغنية (ساعات ساعات)، وكانت أجمل لحظاتها عندما احتلت المرتبة الأولى لأول مرة، وأرسلت رسالة ممتلئة بالمشاعر الحنونة إلى جمهورها قائلة: "أسوأ لحظاتي هي اليوم لأنني مضطرة أن أبتعد عنكم بعد أن تابعتموني على مدار الأربع والعشرين ساعة، وأعدكم أن أبقى على تواصل مع الجميع، وأقدم ما تنتظروه من سارة فرح.. أتمنى أن تنتظروني عند عودتي إلى سوريا لأثبت صدق إحساسي فهذا بحد ذاته سيعطيني دفعة كبيرة وأمل بالحياة.. وأتمنى كذلك أن أكون قد قدمت ما رغبتم به وأعتذر عن أي خطأ بدر مني بسبب الضغوط في الأيام الماضية.. أحبكم كثيراً".
بعد انتهاء الموسم الثامن بيومين عادت سارة إلى وطنها سوريا، ومن الحدود السورية اللبنانية أجرت إذاعة (نينار إف إم) اتصالاً هاتفياً معها أرسلت فيه شحنات إيجابية وحماسية للشعوب العربية بشكل عام، وللشعب السوري على وجه الخصوص، حيث وصفت تجربتها السابقة بالمفيدة والمشرفة إذ تطورت بإطلالتها على المسرح، وبعلاقاتها مع الأشخاص وتآلفها معهم، وأخبرت بتحضيرها لمفاجأة جميلة، وغازلت السوريين بقولها: " أفتخر أنني منكم.. شكرا لأنكم صوّتم لي.. أنا معكم.. وسأقدم لكم كل شيء.. الله محييكون".

كشف الحقائق وتبيان الالتباس..
لا يمكن أن نتخيل عنواناً مناسباً لاتصال موقع (وكيز دوت كوم) مع سارة فرح أكثر من (كشف الحقائق وتبيان الالتباس)، فبعد أن تقوّلت الصحافة الصفراء تصريحاً كاذباً على لسان سارة تقول فيه أنها نادمة على مشاركتها في ستار أكاديمي، وأن فوز نسمة فضيحة بحق البرنامج، وأن الجمهور اختارها لتحرز اللقب ولكن الحسابات المادية كانت أكبر من كل شيء، تأتي سارة فرح في اتصالها هذا لتثبت بالدليل القاطع، وبالحجة الدامغة كذب ما تم تداوله من شائعات، فهي التي قالت مراراً وتكراراً أثناء تواجدها بالأكاديمية – وفي فيديوهات موثقة- بأن نسمة هي الأجدر لأخذ اللقب كونها عملت على صوتها لسنوات طويلة، وقد أخبرت نسمة بذلك وطمأنتها، وسعدت بالنتيجة لأنها تأكدت من محبة الجمهور الكبيرة لها، وذكرت بأنه لا أسرار لديها لكشفها فكل شيء كان يعرض على قناة نغم، وفي اليوميات، ولكن هناك أشياء تم انتقائها والتركيز عليها في الوقت الذي تم به تجاهل أشياء أخرى بشكل أدى إلى ظلمها واتهامها بالمرض النفسي، وهي –بصراحتها المعهودة- لا تخشى أن تقول أي شيء، وليست نادمة على مشاركتها في ستار أكاديمي، تلك المشاركة التي أدت إلى تطوير أدائها وتحسينه، ولم تتردد في توضيح كل ما يتعلق بمسألة اتهامها بالحديث على المشترك المصري كريم كامل، ووصل حديثها إلى ذروته عندما قالت: " لو سمحتم حاولوا أن تفهموا نقطة تتعلق بأنه عندما يأتي شخص لم يختلط في الوسط الفني على الإطلاق ليعيش فجأة تحت تأثير ثمانين كاميرا في منزلٍ واحد مع عشرين مشتركاً من مختلف الجنسيات ويتعرض لضغوط كبيرة لا ينبغي اتهامه على الفور بالانفصام الشخصي ، فهو صريح يحب الحياة الاجتماعية وقد اتضح ذلك في الأسابيع الأخيرة، عندما بدأ يشعر بأن هذا المنزل هو منزله، وأن هؤلاء الأشخاص هم بمثابة أهله، لكل من أحبني أقول: رجاءً لا تتأثروا بالكلام السلبي الذي قيل عني، أنتم من عرفتم سارة على طبيعتها دون تلونٍ أو نفاق، سارة التي تمتلك شخصية واحدة أمام الكاميرات وخلفها".
وفي اتصال آخر مع إذاعة صوت الغد اللبنانية تابعت سارة فرح كشف الأمور المخفية التي تعرضت للظلم بسببها، وأكدت أن من أحبوها هم الأكثر، ومن لم يحبها سيحبها في المستقبل القريب.

فتح (شبابيك) القلب..
فتحت سارة فرح (شبابيك) قلبها عندما حلّت ضيفة على إذاعة (روتانا ستايل) مع المذيعة (ديالا الأشهب) ضمن برنامج (شبابيك روتانا)، فتلقت رسائل المديح والثناء والإعجاب والدعم من جمهورها داخل وخارج سوريا على الهواء مباشرة، وغنّت العديد من الأغاني التي لم تقدمها من قبل أو التي سبق لها تأديتها في الأكاديمية، ووصفت زملائها وأصدقائها بكلمات مختصرة، وروت قصة انسحاب المشترك كريم كامل، وطبيعة علاقتها مع المشترك حسام طه، والمشترك محمد دقدوق، وغنائها مع الفنانات المصريات اللواتي قدمن إلى الأكاديمية، والدور الهام الذي لعبته الألقاب التي أطلقها جمهورها عليها في دفعها إلى الأمام، وأكثر ما أحبته وكرهته وندمت عليه في الأكاديمية.
كما تحدثت سارة عن اللون الطربي وأهميته في صقل الأصوات، وتجربتها في الغناء إلى جانب الفنانة العملاقة وردة الجزائرية، وإلى جانب شمس الأغنية نجوى كرم بعد أن كان ذلك الغناء في عداد الأحلام بالنسبة إليها، وتمنت لو تغني (ديو) مع (ناصيف زيتون) ليشكلا معاً ثنائياً يشبه الفنان وديع الصافي والفنانة نجوى كرم، كما تمنت لو قدم الفنان ملحم بركات إلى الأكاديمية، أو أنها رافقت الفنان طوني حنا، والفنان رامي عياش الغناء.
وكان من أبرز ما قالته: "أن الشهرة ستحملني مسؤولية كبيرة للغاية، وما زال هناك أشخاص يعيشون على قانون التمثيل والكذب، ولكنني لن أكون منهم وسأبقى على صراحتي إلى النهاية، وأفضل عدم التعامل مجدداً مع من قام بجرحي".

صباح سوري عربي مع سارة..
عبر إذاعة (المدينة إف إم) أطلت سارة فرح بصوتها على المستمعين الذين فضلوا عدم النوم انتظاراً لقدومها في العاشرة صباحاً في برنامج (صباح الخير سوريا) مع المذيعة (هوني) التي قدمت مع سارة (دردشة) خفيفة حملت الفرح والسعادة، فمن الحديث عن طبيعة ستار أكاديمي، إلى نسب التصويت، إلى طرق التعامل مع الإعلام، فجديد سارة الذي فضلت الاحتفاظ به كمفاجأة تقدمها هدية لكل من أحبها.
فتحت سارة قلبها لتتحدث عن محبتها للوطن، وبداية تعرفها على صوتها منذ الطفولة، والبصمة التي تود طباعتها في الوسط الفني، والأشخاص الذين يلعبون دور المثل الأعلى بحياتها، وووجهت في الختام –كعادتها- عبارات مؤثرة كان أهمها: " شكرا لكل الأشخاص الذين يحبوني ويؤمنون بي.. سأقدم لهم أشياء تجعلهم يفتخرون بي.. أقول لدمشق أنني أحبها وإنشاء الله تعودي بالأمان الذي تعودنا فيه عليكِ.. ترابك يعني عندي الدنيا كلها.. والأشخاص الموجودين هنا يعنوا لي الدنيا كلها.. الله يحميكم.. أحبكم كثيراً.. وأنا متأسفة إن أزعجتكم في يوم من الأيام".

ضحك وطرافة.. صلحٌ وإنتاج..
امتاز لقاء سارة فرح مع إذاعة (صوت الغد) ضمن برنامج (دَبَكِتْ) الذي يقدمه المذيعان (رجا ناصر الدين) و(رودولف هلال) بكمٍ كبير من الطرافة، أسمعت فيه سارة الجمهور صوت غنائها وضحكها، ذلك الجمهور الذي فضل تناول طعام إفطاره الرمضاني على صوت سارة بسبب توافق وقت بث البرنامج مع موعد أذان المغرب في عدة دول عربية، وتخلل اللقاء اتصال هاتفي من مدير موقع خبر عاجل السيد (زكريا فحام) الذي رغب بتبرير موقفه وإتمام الصلح مع سارة بعد الهجوم الذي شنه الموقع الخاص به ليتهم أخلاق سارة بالغير حميدة، وبدى اهتمام سارة برأي جمهورها ومشاعره عندما أعربت عن أن ما يزعجهم ويسيء إليهم يسيء إليها، لينتهي الموضوع بتقديم فحام (عربون) صلح لسارة يتمثل بوضع صورتها كغلاف لموقع خبر عاجل في الأسبوع المقبل، كما تلّقت سارة عرضاً مهماً لإدارة أعمالها من قبل المنتج (إيلي شالوحي)، واختتم اللقاء بمديح وإعجاب واضحَين من المذيعَين بصوت وشخصية سارة.

ثقافة حوارية وتميزٌ في الجماعة..
كان آخر لقاءات (سارة فرح) ضمن برنامج (فيلا فيردي) مع الإعلامية (هلا المر) التي سبق وأن انتقدت سارة في مقال صحفي ضمن موقع (النشرة فن) أثناء تواجدها في الأكاديمية، لتعود وتتفهم الموقف وتطلب منها الحلول كضيفة على برنامجها برفقة كل من مشترك ستار أكاديمي (ميشيل قزي)، والفنانة (نادين الراسي)، والإعلامية (دارين شاهين)، وتبدي إعجابها بصراحتها وعفويتها عدة مرات خلال اللقاء، ورغم ضيق الوقت ووجود عدة ضيوف تمكنت سارة من التألق بردود محددة تنم عن شخصية قادرة على المحاورة بذكاء، فتطرقت لموضوع إغلاق صفحات كارهيها في (الفيس بوك)، ودعم الأصوات الجميلة في سوريا، وكيفية اختيارها لأعمالها القادمة أثناء تواجدها في بيروت، وقدرتها على تجاوز الحرب الإعلامية التي شنت ضدها، وامتنانها لأستاذتها في الأكادمية، وعدم خوضها لحالة غرام في الوقت الراهن، ودعواتها لوطنها سوريا.
إضافة إلى كل تلك اللقاءات السابقة أطلت سارة بالصوت والصورة على مسرح الأوبرا في مصر لتقدم وصلة طربية غنائية للسيدة أم كلثوم في حفلة استمرت لمدة ساعة ونص حضرها كبار الشخصيات من مختلف الدول العربية، وبذلك يتضح لمتابعي سارة ذلك الشيء الغريب الذي يؤهلها لأن تكون فنانة مختلفة، ومطربة متميزة، تلامس بأحاسيسها الجمهور، وتنعش بصوتها القلوب.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
قطر الندى



عدد المساهمات: 4980
تاريخ التسجيل: 29/04/2010
العمر: 22
الموقع: منتديات عبود89

مُساهمةموضوع: رد: نجمة ستار اكاديمي سارة فرح .بقلم ياسمين حناوي   الأحد أغسطس 14, 2011 2:28 am

yeslamoooooooooooo
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 

نجمة ستار اكاديمي سارة فرح .بقلم ياسمين حناوي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

 مواضيع مماثلة

-
» البوم ياسمين الجديد
» شقة للبيع متشطبة بالتقسيط في العجمي | شركة تراست العجمي | شقة للبيع في العجمي | برج نجمة الزهراء 2 | http://real.forumegypt.net/t3292-topic

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 ::  ::  :: -